موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» التحية للمخابرات العامة والحربية!
اليوم في 0:16 من طرف محمد منسى

» الهاري
أمس في 23:43 من طرف محمد منسى

» تيرى هنرى: «صــلاح» من النجـــوم النادرة ويسـتحق لقبا «استثنائيا»
أمس في 0:35 من طرف محمد منسى

» ورلد سوكر:حكاية قطر .. الدولة التى اشترت كرة القدم! ساركوزى مازال يواجه اتهامات فساد.. وشبهات حول صفقة نيمار ومونديال
أمس في 0:32 من طرف محمد منسى

» مصر وقطر .. شتان الفارق!
أمس في 0:18 من طرف محمد منسى

» تفسير الجلالين للقرآن الكريم
الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 19:57 من طرف محمد منسى

» قصيدة "المساء" لخليل مطران
الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 1:39 من طرف محمد منسى

»  الوجه الإنساني لصلاح الفنان أنشأ مؤسسة خيرية حلت مشاكل قرية نجريح
الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 0:57 من طرف محمد منسى

» السيدة الحديدية.. والإنجاز من رحم الألم
الأحد 15 أكتوبر 2017 - 0:22 من طرف محمد منسى

» إن كنت تظن نفسك ذكياً فجاوب على هذا السؤال لديك 10 دقائق
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 19:21 من طرف محمد منسى

» سر الرقم 7عند اليهود الذي حير العالم و لماذا ذكره الله عشرات المرات؟ معجزة ستسلب عقلك
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:37 من طرف محمد منسى

» من غير ليه - محمد عبد الوهاب
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:29 من طرف محمد منسى

» محمد عبدالوهاب - ساعة ما بشوفك جنبي - على العود
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:26 من طرف محمد منسى

» أغار من قلبي - محمد عبد الوهاب - بصحبة العود
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:17 من طرف محمد منسى

» مقادير من جفنيك عبد الوهاب
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:13 من طرف محمد منسى

» «تريزيجيه» حلال العقد.. عندما تطلبه تجده!
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 9:55 من طرف محمد منسى

» من اليأس إلى النصر..سر لحظات الملحمة الأسطورية لصلاح
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 9:49 من طرف محمد منسى

» «قاهرة المعز» لم تعرف النوم ..والجماهير تحتفل فى الشوارع والميادين
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:48 من طرف محمد منسى

» المقاطعة العربية تخنق قطر اقتصاديا.. الدوحة تتجه لوقف استثماراتها وبيع أصولها فى الخارج
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:43 من طرف محمد منسى

» الأعلام السعودية فى احتفالات المصريين
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:39 من طرف محمد منسى

» من يعيد لنجيب محفوظ استحقاقه
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:36 من طرف محمد منسى

» أسرار من حياته أول مبلغ حصل عليه كان 3 آلاف جنيه وعمره 18 سنة.. وكان يقترض لمساعدة عمال المقاولون فى المحن الطارئة
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:30 من طرف محمد منسى

» أسعدتم قلوب 100 مليون مصرى السيسى يكرم لاعبى المنتخب..وشكر خاص لمحمد صلاح
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:18 من طرف محمد منسى

» الصحف العالمية: صلاح بطل والحضري أسطورة وصبحي معجزة
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 0:09 من طرف محمد منسى

» مصر اليوم فى عيد بالوصول لكأس العالـم بروسيا فاز على الكونغو العنيد 2-1 فى مباراة مصيرية احتبست فيها الأنفاس صلاح يحرز هدفى الفوز والجماهير نجم المباراة
الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 3:13 من طرف محمد منسى

» أخيرا فى كأس العالم
الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 3:00 من طرف محمد منسى

» مصر..فى كأس العالم
الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 2:55 من طرف محمد منسى

» ولي عهد السعودية يهنئ الرئيس بتأهل المنتخب لنهائيات كأس العالـم
الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 2:36 من طرف محمد منسى

» يارب كأس العالم
الأحد 8 أكتوبر 2017 - 0:25 من طرف محمد منسى

» «أبوالهول» يتربع فوق أهم «مدينة مفقودة» فى التاريخ!
الأحد 8 أكتوبر 2017 - 0:20 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 17299
 
ملكة الحب - 1109
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 171
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 ﴿ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ﴾ ‏[‏يونس‏:92]‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 17299
العمر : 38
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: ﴿ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ﴾ ‏[‏يونس‏:92]‏   الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 11:37

هذا النص القرآني الكريم جاء في الربع الأخير من سورة يونس‏,‏ وهي سورة مكية‏,‏ وآياتها تسع ومائة بعد البسملة‏,‏ وقد سميت باسم نبي الله يونس ـ عليه السلام ـ لورود ذكر قومه في أواخر السورة التي يدور محورها الرئيسي حول عدد من ركائز العقيدة الإسلامية‏,‏ شأنها في ذلك شأن كل السور المكية‏.‏
هذا‏,‏ وقد سبق لنا استعراض سورة يونس وما جاء فيها من ركائز العقيدة الإسلامية‏,‏ والإشارات العلمية والتاريخية‏,‏ وبعض طبائع النفس الإنسانية‏,‏ ونركز هنا علي بعض جوانب الإعجاز التاريخي في ذكر قصة نبي الله موسي وشقيقه النبي هارون ـ عليهما السلام ـ مع فرعون وقومه‏,‏ وفي الخطاب القرآني الموجه إلي أحد فرعوني موسي كما جاء في النص الذي اخترناه عنوانا لهذا المقال‏.‏
من أوجه الإعجاز التاريخي في النص الكريم:-
بعد تحرير مصر من الهكسوس في أوائل عهد الأسرة الثامنة عشرة‏,‏ انتهي حكم هذه الأسرة بموت الملك حور محب‏,‏ ثم جاءت الأسرة التاسعة عشرة بدءا بالملك رمسيس الأول‏(1308‏ ق‏.‏م‏.‏ إلي‏1306‏ ق‏.‏م‏)‏ الذي حكم لفترة قصيرة‏(‏ نحو السنتين‏),‏ ثم خلفه ابنه سيتي الأول‏(1306‏ ق‏.‏م ـ‏1290‏ ق‏.‏م‏)‏ ثم من بعده حفيده رمسيس الثاني ابن سيتي الأول‏,‏ والذي عرف باسم فرعون الاضطهاد وحكم مصر لفترة طويلة تقدر بنحو‏(67)‏ سنة‏(‏ من‏1290‏ ق‏.‏م إلي‏1223‏ ق‏.‏م‏),‏ وطوال مدة حكمه بلغ اضطهاده لبني إسرائيل مبلغه‏,‏ وولد نبي الله موسي ـ عليه السلام ـ في زمن حكمه‏,‏ وتربي في بيت الفرعون من بعد فطامه في بيت أمه‏,‏ وبقي في قصر فرعون إلي أن بلغ أشده‏(‏ ثلاثين سنة‏),‏ وفي يوم من الأيام دخل المدينة فوجد فيها رجلين يقتتلان أحدهما من شيعته‏(‏ إسرائيلي‏)‏ والآخر من عدوه‏,‏ فاستنجد به الذي من شيعته فوكز موسي الذي من عدوه وكزة أدت إلي وفاته‏,‏ فاستغفر موسي ربه لأنه ما كان يقصد قتل المصري‏.‏ ولما شاع الخبر وطلب الفرعون رأس موسي فر موسي إلي أرض مدين‏,‏ حيث عاش عشر سنوات في كنف نبي الله شعيب الذي صاهره موسي بزواج احدي ابنتيه‏,‏ ثم استأذنه في العودة إلي مصر فأذن له‏.‏
وفي أثناء ارتحال موسي وأسرته من أرض مدين إلي مصر تلقي موسي الأمر الإلهي بتبليغ رسالة الله إلي فرعون وملئه ومنها السماح للإسرائيليين بالخروج من مصر‏,‏ وأعطاه الله ـ سبحانه وتعالي ـ من المعجزات الحسية ما يشهد له بصدق نبوته‏.‏
وبعد وصوله إلي أرض مصر تبين موسي أن رمسيس الثاني كان قد مات وهو في أرض مدين‏,‏ وخلفه من بعده ابنه مرنبتاح‏(‏ أو منفتاح‏)‏ الأول فذهب مع أخيه هارون إلي مرنبتاح يدعوانه إلي الإيمان بالله الواحد الأحد‏,‏ ويطلبان منه السماح لبني إسرائيل بالخروج معهما من أرض مصر إلي بلاد الشام والذين كانوا قد استذلهم رمسيس الثاني بأكثر مما استذلهم به أسلافه فكان يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم أولا‏:‏ لأنهم كانوا علي التوحيد وسط بحر من الوثنيات القديمة‏,‏ وثانيا‏:‏ لأنهم كانوا يتعاونون سرا مع الهكسوس من أجل عودتهم إلي احتلال أرض مصر بعد أن كانوا قد أخرجوا منها‏,‏ خاصة أن الإسرائيليين علي أرض مصر كانوا قد خانوا عهد الفرعون سيتي الأول‏(‏ والد رمسيس الثاني‏)‏ وتعاونوا مع أهل بلاد الشام ضده‏,‏ كما خانوا عهود رمسيس الثاني وعرضوه لخدعة كلفته فيلقا كاملا من جنده‏,‏ وكادت تلك الخدعة أن تودي بحياة هذا الفرعون نفسه في معركة قادش‏,‏ ولذلك استمر ابنه مرنبتاح في اضطهادهم‏.‏
وكان بنو يعقوب قد وفدوا إلي أرض مصر زمن القحط الذي ضرب منطقة المشرق العربي‏(‏ نحو سنة‏1728‏ ق‏.‏م‏)‏ بعد أن بيع يوسف بن يعقوب رقيقا لعزيز مصر‏,‏ ثم أكرمه الله ـ تعالي ـ بعد سلسلة من الابتلاءات بأن جعله أمينا علي خزائن أرض مصر‏.‏
وبعد أن عاد رمسيس الثاني من معركة قادش بعد توقيع الصلح مع الحيثيين بدأ المبالغة في التنكيل بالإسرائيليين لخيانتهم له‏,‏ ثم لرؤيته في المنام رؤيا فسرت له بأن غلاما يولد في بني إسرائيل يتحقق علي يديه هلاك فرعون مصر وزوال حكمه‏.‏ ولقد أزعج تفسير هذه الرؤيا رمسيس الثاني إزعاجا شديدا‏,‏ وفي غمرة ذلك أمر بقتل كل غلام يولد في بني إسرائيل فور ولادته‏,‏ وأن يترك الإناث من هذه المواليد للقيام بالخدمة في بيوت المصريين‏,‏ ثم مع الشكاوي المتعددة أمر بذبح الغلمان الإسرائيليين عاما وإعفائهم من القتل عاما‏.‏ ونظر لخيانات الإسرائيليين المتكررة لم يشركهم المصريون في عمليات القتال‏,‏ وكان الفرعون يسخرهم في الأعمال المدنية الشاقة من مثل قطع الأحجار‏,‏ وصناعة الطوب‏,‏ وأعمال البناء‏,‏ ولما كانت غالبيتهم أهل بداوة ورعي‏,‏ فإنهم لم يتعودوا علي مثل هذه الأعمال الشاقة فتمردوا عليها‏,‏ وطالبوا بالخروج إلي بلاد الشام‏,‏ ولما كان مثل هذا الخروج قد يضيف قوة إلي أعداء مصر المتربصين بها الدوائر فقد تمسك كل من رمسيس الثاني وابنه مرنبتاح الأول بعدم خروج الإسرائيليين من أرض مصر‏,‏ وزاد استذلالهم والتنكيل بهم‏.‏
جاء موسي وهارون إلي فرعون مصر مرنبتاح الأول يبلغانه رسالة ربه‏,‏ وأطلعاه علي ما يشهد لهما بالنبوة من المعجزات الحسية فرد فرعون بأنه السحر‏,‏ وتحداهما بسحرته‏,‏ وعند اللقاء ألقي السحرة سجدا‏,‏ وقالوا‏:...‏ آمنا برب هارون وموسي‏*.‏
استشاط مرنبتاح غيظا وتهدد سحرته بما يسجله القرآن الكريم في الآيات التالية‏:‏

﴿ قَالَ آمَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلافٍ وَلأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَاباً وَأَبْقَى * قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ البَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الحَيَاةَ الدُّنْيَا * إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ (‏ طه‏:71‏ ـ‏73).‏
ومع هذا التهديد والوعيد استعد الفرعون مرنبتاح الأول لمقاتلة موسي وقومه وجميع من آمن معه فنجاهم الله ـ تعالي ـ بعدد من المعجزات الخارقة التي كان من أعظمها عبورهم خليج السويس الذي يسره الله ـ تعالي ـ لهم وأغرق مرنبتاح وجنوده فيه‏,‏ ثم ينجيه ببدنه ليكون آية لجميع من يأتي من بعده إلي يوم القيامة‏,‏ وفي ذلك يقول القرآن الكريم‏:‏ ﴿ وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي البَحْرِ يَبَساً لاَّ تَخَافُ دَرَكاً وَلاَ تَخْشَى * فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ اليَمِّ مَا غَشِيَهُمْ * وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى ‏(‏ طه‏:77‏ ـ‏79).‏
ويقول رب العالمين ـ سبحانه وتعالي‏:-‏ ﴿ وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ البَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ المُسْلِمِينَ * آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ المُفْسِدِينَ * فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ (‏ يونس‏:90‏ ـ‏92).‏
وفي سنة‏1977‏ م أغري دهاقنة الحركة الصهيونية العالمية الإدارة المصرية بإخراج بعض آثار قدماء المصريين لعرضها في متاحف العالم‏.‏
وقد رأيت بنفسي طوابير المصطفين أمام أحد تلك المتاحف في مدينة لوس أنجيليس من قبل صلاة الفجر حاملين مظلاتهم تحت وابل الأمطار حتى يلحقوا فرصة لمشاهدة تلك الآثار النادرة‏.‏ ونتيجة لذلك تعرضت بعض المومياءات لرطوبة الجو التي أدت إلي تعفن أجزاء منها‏,‏ وكان من المومياءات التي تعرضت لشئ من التعفن مومياء الفرعون مرنبتاح الأول فأرسل إلي فرنسا للعلاج في أواخر الثمانينات من القرن العشرين‏,‏ واستقبل الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران ووزراؤه وكبار موظفيه تلك المومياء استقبالا ملكيا ثم قدم لمحاكمة هزلية علي التلفاز الفرنسي حاكتها الحركة الصهيونية العالمية‏,‏ وأتي له بالمحامين والقضاة والمدعين العامين في مسرحية رخيصة لمحاكمة ميت منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة‏.‏
وبعد هذه المحاكمة الهزلية تم نقل المومياء إلي جناح خاص في مركز الآثار الفرنسي لعلاج ما أصابها من العفن واستكشاف شئ من أسرارها الكثيرة‏.‏ وكان من بين الدارسين والمعالجين لتلك المومياء الطبيب الفرنسي الشهير موريس بوكاي‏ (Maurice Bucaille).‏ وقد فوجئ دكتور بوكاي وزملاؤه عند فك أربطة المومياء باليد اليسري لهذا الجسد المحنط تندفع فجأة إلي الأمام‏,‏ وفهم من ذلك أن المحنطين كانوا قد أجبروا تلك اليد علي الانضمام إلي الصدر عنوة‏,‏ كما ظهرت بقايا ملحية عديدة علي جسد المومياء‏,‏ وتبين أن عظام المومياء مكسورة في أكثر من موضع بدون تمزق الجلد‏,‏ واستنتج الدارسون من تلك الملاحظات أن صاحب تلك المومياء لابد وأنه مات غارقا في بحر مالح‏,‏ وأن تكسر عظامه دون تمزق الجلد مرده إلي قوة ضغط الماء علي جسده بعد غرقه‏,‏ وأن أمواج البحر ألقت بجثته علي الشاطئ بعد غرقه مباشرة‏,‏ أو أن فريقا من الغواصين قد استخرجها بعد واقعة الغرق في الحال‏.‏
وفسرت الوضعية الغريبة ليد المومياء اليسرى بتشنجها لحظة الغرق وهو يدفع الماء بدرعه التي كان يحملها بها‏,‏ بينما كان يحمل لجام فرسه أو سيفه باليد اليمني‏,‏ فتيبست اليد اليسرى علي هذا الوضع واستحالت عودتها إلي سيرتها الأولي‏.‏
وبينما كان الدكتور موريس بوكاي يعد تقريره عن تلك المومياء ظانا أنه توصل إلي كشف حقيقة لم يعرفها أحد قبله جاء إلي علمه أن القرآن الكريم وهو كتاب أنزل من قبل ألف وأربعمائة سنة يسجل تلك الواقعة بدقة فائقة كما جاء في الآيات البقرة‏:(50),‏ الأنفال‏:(54),‏ والآيات‏(90‏ ـ‏92)‏ من سورة يونس‏,‏ والآيات‏(77‏ ـ‏79)‏ من سورة طه‏,‏ وغيرهما‏.‏ واستغرب الدكتور بوكاي سبق القرآن الكريم بالإشارة إلي نجاة تلك الجثة بعد غرقها‏,‏ لأن تلك المومياء لم تكتشف إلا في سنة‏(1898‏ م‏),‏ والتحنيط لم يعرف إلا في حدود ذلك التاريخ أو بعده‏!‏
أعيدت المومياء إلي مصر بعد علاجها وبعد أن طبعت في ذاكرة الدكتور بوكاي فضولا شديدا لدراسة الإشارات الكونية في القرآن الكريم فأمضي عشر سنوات يدرس ذلك‏,‏ وأذهله التطابق الشديد بين تلك الإشارات القرآنية وحقائق العلم في أعلي مراتبه الحالية‏,‏ وسجل شهادته تلك في واحد من أهم الكتب التي صدرت في القرن العشرين وسماه‏:‏ الكتاب والقرآن والعلم‏:‏ دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف الحديثة‏(LaBible, Le Qur\'anella Science)‏ وكانت هذه الآية الكريمة التي اتخذناها عنوانا لهذا المقال هي مدخل الدكتور بوكاي لمعرفة حقيقة الإسلام‏.‏
فالحمد لله علي نعمة القرآن‏,‏ والحمد لله علي نعمة الإسلام‏,‏ والحمد لله علي بعثة خير الأنام ـ صلي الله وسلم وبارك عليه وعلي آله وصحبه ومن تبع هداه ودعا بدعوته إلي يوم الدين ـ وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين‏.‏


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
 
﴿ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ﴾ ‏[‏يونس‏:92]‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى الركن الاســـــــلامي :: تفــير القرآن الكريم-
انتقل الى: