موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» آخر محاولة للإخوان‏:‏ ا‏30‏ ـــــــ‏6‏ نهاية الإسلام
أمس في 23:41 من طرف محمد منسى

» مئوية عبد الناصر
أمس في 23:37 من طرف محمد منسى

»  لاعب عظيم
أمس في 23:14 من طرف محمد منسى

» «صح النوم» ياسكان الجبلاية.. المونديال على الأبواب! منتخب السعودية يبدأ معسكره الأحد المقبل.. ويحدد 8 مباريات للإعداد
أمس في 23:05 من طرف محمد منسى

» فى الذكرى الثالثة لرحيل سيدة الشاشة العربية نكشف سر رفض إحسان عبدالقدوس التمثيل أمام فاتن حمامة
أمس في 22:56 من طرف محمد منسى

»  الثورة الفرنسية
أمس في 11:36 من طرف محمد منسى

» الخطيب وحسام حسن
الإثنين 15 يناير 2018 - 23:29 من طرف محمد منسى

» وداعا أيها الغالي
الإثنين 15 يناير 2018 - 20:26 من طرف ملكة الحب

» ثلاثية الأهلى المحلية
الأحد 14 يناير 2018 - 23:09 من طرف محمد منسى

» تصريحات حسام حسن!
الأحد 14 يناير 2018 - 22:57 من طرف محمد منسى

» النهار السرمدي
الأحد 14 يناير 2018 - 22:48 من طرف محمد منسى

» الماء في كل مكان من الكون
الأحد 14 يناير 2018 - 22:43 من طرف محمد منسى

» المقابر الكونية
الأحد 14 يناير 2018 - 22:37 من طرف محمد منسى

»  كلمات الشيخ الشعراوى عن مصر
الأحد 14 يناير 2018 - 15:55 من طرف محمد منسى

» الإشارات الكونية في القرآن الكريم
الأحد 14 يناير 2018 - 15:19 من طرف محمد منسى

»  أم القرى - { وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا }
الأحد 14 يناير 2018 - 15:04 من طرف محمد منسى

» البيت الحرام والكعبة
الأحد 14 يناير 2018 - 13:01 من طرف محمد منسى

» الكذب يهدي إلى الفجور
الأحد 14 يناير 2018 - 12:59 من طرف محمد منسى

» عدد أنواع المخلوقات يفوق الخيال
الأحد 14 يناير 2018 - 12:54 من طرف محمد منسى

» النحل يشهد بصدق القرآن
الأحد 14 يناير 2018 - 12:49 من طرف محمد منسى

» واتس أب وتلغرام الإعجاز
الأحد 14 يناير 2018 - 12:39 من طرف محمد منسى

» توضيح لمعجزة الكلمات المنفردة
الأحد 14 يناير 2018 - 12:34 من طرف محمد منسى

» غروب الشمس في العين الحمئة
الأحد 14 يناير 2018 - 12:31 من طرف محمد منسى

» الخمر والنساء: إعجاز نبوي وقرآني مذهل
الأحد 14 يناير 2018 - 12:22 من طرف محمد منسى

» السوبر يحرم بعثة الأهلى من النوم فى الإمارات الجماهير تسهر مع الفريق حتى الصباح.. والبدرى: اللقب بداية لموسم أسطورى
السبت 13 يناير 2018 - 22:56 من طرف محمد منسى

» مراقبة بؤر الإخوان
السبت 13 يناير 2018 - 22:47 من طرف محمد منسى

» الأهلى يستحقها
السبت 13 يناير 2018 - 22:43 من طرف محمد منسى

» عصمة النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها على السنة النبوية
السبت 13 يناير 2018 - 13:38 من طرف محمد منسى

»  اعجازات عددية مذهلة بسورة الرحمن
السبت 13 يناير 2018 - 13:34 من طرف محمد منسى

»  عشرين معجزة وردت في القرآن الكريم حيرت الكثير من العلماء والمفكرين في أن
السبت 13 يناير 2018 - 13:17 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 18019
 
ملكة الحب - 1132
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 171
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 قال صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 18019
العمر : 39
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: قال صلى الله عليه وسلم    الأحد 4 يونيو 2017 - 2:50

قال صلى الله عليه وسلم : (مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضاً، فكان منها نقية قَبِلتِ الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير, وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا، وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ، فذلك مثل من فقه في دين الله ، ونفعه ما بعثني الله به فعَلِمَ وعلّم ، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبل هدى الله الذ
وقد شبّه صلى الله عليه وسلم اختلاف مواقف الناس في قبول ما بعث به بأنواع الأرض المختلفة حين ينزل عليها المطر , فذكر لها ثلاثة أنواع :
النوع الأول : هي الأرض الخصبة الزكية القابلة للشرب والإنبات , فإذا أصابها الغيث شربت و ارتوت فنفعت نفسها وأنبتت الزروع والثمار فنفعت غيرها , وهذا مثل الطائفة الأولى من الناس وهم الذين تلقوا هذا العلم فتعلموه وعملوا به فانتفعوا في أنفسهم , ثم بلّغوه ونشروه بين الناس فنفعوا به غيرهم , وفي وصف النبي صلى الله عليه وسلم لهذه الأرض بالنقاء إشارة لطيفه إلى نقاء قلوبهم من كل هوى أو شبهة تحول بينها وبين الانتفاع بالوحي والعلم , ثم إن التمثيل الوارد في الحديث يشير أيضاً إلى الأثر الظاهر لهذا العلم النافع , والمتمثل في الأعمال الصالحة التي تقتصر على العبد نفسه , والأعمال التي يتعدى نفعها وأثرها إلى الآخرين, وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم ( فأنبتت الكلأ والعشب الكثير ) فكما أن خروج الكلأ والعشب من هذه الأرض الطيبة بعدما أمطرت هو نتيجة طبيعية , فكذلك صدور الأعمال الصالحة من المؤمن صاحب القلب النقي الذي لم يتلوث بالأهواء والأخلاط بعد سماعه الوحي وعلمه به هو أمر طبعي أيضا , وهم مع ذلك لهم عناية بأعمال الخير المتعدية من تعليم العلم , والجهاد في سبيل الله , والدعوة, والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وغيرها مما يتعدى نفعه للناس .

وأما النوع الثاني من أنواع الأرض : فهي الأرض الصلبة الجافة التي يستقر فيها الماء لكنها لا تشربه ولا تنبت الزرع , فهذه الأرض غير قابلة للحياة والنماء والخصب , وإنما نفعها في حفظ الماء للناس لينتفعوا به في الشرب والسقي والزرع وغير ذلك , فهي لم تنتفع بالماء في نفسها بل حبسته لينتفع به غيرها, وهذا مثل الطائفة الثانية من الناس التي انصرفت إلى حفظ الشريعة وإيصالها للناس أكثر من انصرافها إلى العمل , فمن الناس من يحمل المعرفة بالوحي والشرع وليس لديه من الإيمان واليقين والشعور القلبي المتيقظ ما يتناسب مع هذه المعرفة , فلا يقوم بالأعمال الصالحة التي تنتظر من مثله , وإنما هو حافظ لعلم الشريعة يؤديه كما سمعه من غير فقه ولا استنباط , ويبلغه لمن هو أفقه منه وأكثر انتفاعاً وتقبلاً وإيمانا,ً وهذه الطائفة داخلة في المدح , وإن كانت دون الأولى في الدرجة والرتبة, ولذلك دعا لها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ( نضّر الله امرءاً سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره فإنه رب حامل فقه ليس بفقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ..... الحديث ) أخرجه أحمد .

وأما النوع الثالث من أنواع الأرض : فهي الأرض المستوية الملساء التي لا تشرب الماء , ولا تمسكه فينتفع به غيرها ,ولا تصلح كذلك للإنبات والزرع , وهذا مثل الطائفة الثالثة المذمومة التي لم تحمل الوحي والعلم ولم تعمل بهما فلا هي انتفعت في نفسها ولا هي نفعت غيرها, وهذه الطائفة يلحقها من الذم بقدر ما فقدت من ذلك الخير , فإن كان صاحبها من الذين أعرضوا عن الدين ولم يدخلوا فيه أصلاً , فهذا هو الكافر الذي يستحق الذم كله , وهو الذي لم يرفع بالإسلام رأساً , ولم يقبل هدى الله الذي أرسل به النبي صلى الله عليه وسلم ,وإن كان له نصيب من الإسلام , لكنه لم يتعلم العلم ولم يعمل به ولم يبلغه لغيره فيلحقه من الذم بقدر ما فرط فيه .

فهذا المثل الذي ضربه النبي صلى الله عليه وسلم يدل على عظمة دعوة الإسلام ورسالته وأنها اشتملت على كل خير ونفع للبشرية وإن وجد من الناس من لم ينتفع بهذه الرسالة ولم يستجب لهذه الدعوة فإن العيب منه لا من الإسلام فإن هذا الانتفاع مشروط بنقاء القلب من كل شبهة أو شهوة تعارضه وفي الحديث أيضاً الحث على تعلم العلم وتعليمه للناس .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
 
قال صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى الركن الاســـــــلامي-
انتقل الى: