موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» لماذا لا تتكرر ظاهرة أم كلثوم وعبد الوهاب؟
اليوم في 7:08 من طرف محمد منسى

» الوزير السبهان وحزب الشيطان
أمس في 19:30 من طرف ملكة الحب

» زلزال السادات
أمس في 14:59 من طرف محمد منسى

» لماذا الخطيب ؟
أمس في 7:07 من طرف محمد منسى

» اختفاء داعش وظهور الأخطر
أمس في 6:38 من طرف محمد منسى

»  قصص القرآن الكريم
السبت 18 نوفمبر 2017 - 18:26 من طرف ملكة الحب

» لسعودية تواجه إيران
السبت 18 نوفمبر 2017 - 16:49 من طرف ملكة الحب

» عرابى بشهادات معاصريه البريطانيين زعيم ثورة سوف يعيش لأجيال فى قلوب المصريين
السبت 18 نوفمبر 2017 - 10:12 من طرف محمد منسى

»  قطر.. وأزمة سد النهضة
السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:43 من طرف محمد منسى

» يعقد أولى ندواته اليوم فى فرع زايد.. الخطيب يطالب الأعضاء بحضور تاريخى للانتخابات تحت شعار «صوتك بألف صوت».. عائلة التتش: بيبو امتداد للوالد والمايسترو ومرتجى وحمدى 000;
السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:27 من طرف محمد منسى

»  تكفير شيرين عبد الوهاب!
السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:02 من طرف محمد منسى

» سرابيل تقيكم الحرّ
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 9:53 من طرف محمد منسى

» دعاء القوة والثقة: اللهم لا مانع لما أعطيت
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 9:22 من طرف محمد منسى

» اكتشاف نظام لغوي جديد في القرآن 1‏
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 8:57 من طرف محمد منسى

» روائع الإعجاز البلاغي 2‏
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 5:07 من طرف محمد منسى

» روائع الإعجاز البلاغي 1‏
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 4:56 من طرف محمد منسى

» من بلاغة القرآن: عيسى عليه السلام ليس له قوم!
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 4:47 من طرف محمد منسى

» عون: رئيس الوزراء محتجز فى السعودية..و الحريرى: أنا وأسرتى بخير وسنعود قريبا
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 0:55 من طرف محمد منسى

» معبودة الجماهير
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 0:45 من طرف محمد منسى

» عيون الأمريكان على الرئيس ..أسرار تنشر لأول مرة عن الغرف السرية وعملاء المخابرات المركزية فى قلب القاهرة
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 20:54 من طرف محمد منسى

» ملابس فاضحة داخل جامعة القاهرة !
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 23:06 من طرف محمد منسى

» الجميع يردد ... سلامتك يا شادية
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 22:38 من طرف محمد منسى

» عن تهريب مخطوطات مسيحية قديمة من سوريا... لكن هل هي فعلاً أصلية؟
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 18:12 من طرف محمد منسى

» الأيام في الجاهلية أسماء
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 17:59 من طرف محمد منسى

» أسرار جمال لغتنا العربية، إحدى أبدع اللغات في العالم
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 17:50 من طرف محمد منسى

» «النقض» تجدد النزاع بين «رقية» و«هدى» حول وفاة عبد الناصر
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 9:28 من طرف محمد منسى

» حزب الله إلى أين؟
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 9:10 من طرف محمد منسى

» جمال عبدالناصر.. حلم أمة
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 8:57 من طرف محمد منسى

» استفزاز السعودية !
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 8:30 من طرف محمد منسى

»  ثقافة فريدة خالدة بتوقيع زكريا والتونسي وكوكب الشرق
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 20:11 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 17610
 
ملكة الحب - 1121
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 171
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 ما هي صفات الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 17610
العمر : 38
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: ما هي صفات الله تعالى    الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 12:36

مقدّمة

الحمد لله الربّ المعبود، الموجود قبل خلق الوجود، الأول الذي لا شيء قبله، الآخر الذي لا شيء بعده، أحمده ربّنا على نعمه التي لا تعدّ ولا تحصى، والصلاة والسلام، على من لا نبيّ بعده، محمّدٌ بن عبدالله الصادق الأمين، وبعد. سنتناول في هذا المقال الشيّق عن أجمل وأفضل ما يمكن للمرء أن يتحدّث عنه. إنّ مقالنا هذا عن صفات ربّ العزّة -جلّ شأنه- فما هي صفات ربّنا تبارك وتعالى؟ ولكن قبل أن نتحدّث عن صفات الله -تعالى-، لابدّ لنا أن نعْلم الفرق بين أسماء الله وصفاته. ما الفرق بين أسماء الله تعالى وصفاته هناك البعض الكثير من عامّة المسلمين، لا يفرّق بين أسماء الله وصفاته، ويختلط عليهم الأمر، وسنوضّح هنا الفرق بين الأسماء الحسنى لله –تعالى- وبين صفاته –سبحانه-. إنّ لله أسماءً أنزلها في كتابه الكريم، وأسماءً علّمها رُسُله الكرام، وأسماءً استأثر بها في علم الغيب وكذلك الصفات، فإنّ لله صفاتٌ تدلّ على كماله، فما الفرق بين أسماء الله وصفاته تعالى؟ إن أسماء الله تدلّ على ذات الله وكمال صفاته، فالسميع العليم، إسمان من أسماء الله الحسنى، ويدلّان على الذات الإلهية، ويدلّان على كمال صفتي السمع والبصر، أمّا الصفات فهي تدلّ على صفات الكمال للذات الإلهية، ولا تدلّ على ذات الله –تعالى- والصفات أوسع من الأسماء، أمّا الأسماء فكلّ اسم من أسماء الله تعالى يدلّ على صفة من صفاته، مع الدلالة على ذاته كما أسلفنا، فكلّ أسماء الله تعالى صفات، وليس كل صفات الله -تبارك وتعالى- أسماء. صفات الله تعالى كما أسلفنا الذكر، فإنّ لله صفاتٍ أوسع وأشمل من الأسماء الحسنى، وهي صفات تدلّ على كمال الله تعالى، فسبحان من له الكمال، فما هي صفات ربّنا -جلّ في علاه-؟ إنّ صفات الله –تعالى- كثيرة جدّاً، وقد قسّم العلماء الصفات إلى ثلاثة أقسام: اعتبار إثبات الصفات ونفيها. اعتبار تعلق الصفات بذات الله وأفعاله. اعتبار ثبوت الصفات وأدلّتها. أمّا القسم الأول، فله نوعين من الصفات، صفاتٌ مثبتة، وهي ما أثبته الله تعالى لذاته، أو أثبته رسول الله _صلّى الله عليه وسلّم_ لله، وصفات سلبيّة، وهي ما نفاه الله سبحانه عن ذاته، أو نفاه له رسوله الكريم _عليه الصلاة والسلام_ وهي صفات النقص كالموت والجهل ... وغيرها. أمّا القسم الثاني، فله -أيضاً- نوعين، صفات ذاتيّة، تتعلق بذات الله –سبحانه- وصفات فعليّة، تتعلق بمشيئة الله وقدرته. أمّا القسم الثالث، فله نوعين، صفات خبريّة، وهي الصفات النقليّة التي أخبرنا بها القرآن الكريم، ورسول الله _صلّى الله عليه وسلّم_، ووجب علينا الإيمان بها دون السؤال عن كيفيّتها، والصفات السمعيّة العقليّة، وهي التي يشترك في إثباتها النقل والعقل. أمّا صفات الله -تبارك وتعالى- التي وردت في الكتاب أو السُّنّة، فهي كالتالي: الأوليّة فالله -سبحانه وتعالى- هو الأوّل الذي ليس قبله شيءٌ، والآخر الذي ليس بعده شيءٌ، وهي صفةٌ ذاتيّة لله جلّ في علاه، والمعنى أنّ الله تبارك وتعالى لم يسبقه شيءٌ في الوجود، فهو موجود قبل خلق الوجود، قال الله تعالى: "هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكلّ شيءٍ عليم". الإتيان والمجيء فصفة الإتيان وصفة المجيء هي الصفات الفعليّة الخبريّة، وهي ثابتة في القرآن والسنّة، فالله سبحانه وتعالى يأتي ويجيء، فيجب أن نؤمن باللفظ والمعنى، دون السؤال عن الكيفيّة، قال الله –سبحانه-: "هل ينظرون إلّا أن يأتيهم الله في ظُلَلٍ من الغمام والملائكة وقضي الأمر"، وقال –أيضاً-: "وجاء ربّك والملك صفّاً صفّاً". فالإجابة هي صفةٌ من الصفات الفعليّة لله –تعالى-، وهي مأخوذة من اسم الله المجيب، فالله سبحانه وتعالى مجيب للدعوات، قال الله: "وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريبٌ أجيب دعوة الداعي إذا دعانِ"، فهو الذي يجيب دعوات عباده، وهو الذي يجيب المضطرين، وهو الذي يقبل من الانابة من المستغفرين. الإحاطة، فالله تبارك وتعالى قد أحاط بكل شيء علماً، وأحاط الأزمان، وأحاط الأماكن، فهو الأوّل والآخر، وهو الظاهر والباطن. الأحد، وهي صفةٌ متعلقة بذات الله، ومعناها أنّ الله واحدٌ لا نظير له ولا مثيل، فالله أحدٌ صمدٌ، ليس له ولد. الإحسان، وهي صفةٌ فعليّة لله تعالى، معناها أنّ الله تعالى أحسن وأنعم على سائر مخلوقاته بشتّى النعم التي لا تعدّ ولا تحصى، وكذلك يأتي معناها على وجه آخر وهو أن الله أحسن كلّ شيءٍ إتقاناً وإحكاماً. الإحياء، وهي صفة فعليّة لله –سبحانه-، فالله تبارك وتعالى يحيي من كان عَدَماً، ويميت الأحياء، ويحيي من مات ليوم الحساب، كذلك فالله يحيي الأرض بعد موتها. الأخذ باليد وهي صفة فعليّة خبرية، نؤمن بها دون السؤال عن الكيفيّة، فقد ورد لفظ اليدْ في عدّة مواضع، فالله سبحانه له يدٌ لا تشبه أحداً من مخلوقاته، وكلتا يديه يمين. الإرادة والمشيئة صفتان ثابتتان في كتاب الله وسنّة رسوله _صلّى الله عليه وسلّم_ فكلّ شيءٍ بإرادة الله ومشيئته سبحانه وتعالى، فمشيئة الله ليست كمشيئة العبد، وكذلك الإرادة. الاستحياء، فالله سبحانه حييٌّ ستّير، فهو يستحي أن يردّ عبداً صالحاً إذا دعاه. استدراج الكافرين، صفة فعليّة من صفات الله، فالله سبحانه يستدرج الكافرين من حيث لا يعلمون. الاستهزاء بالكافرين، فالله سبحانه يستهزئ بالكافرين ويمدّهم في طغيانهم، وهي صفة فعليّة خبريّة ثابتةٌ في القرآن الكريم. الاستواء على العرش وهي صفة خبريّة فعليّة، ثابتة في القرآن الكريم، وسنّة النبيّ _صلّى الله عليه وسلّم_ نؤمن بالصفة، ولا نعلم الكيفيّة، بل لا يجوز أن نسأل عن الكيفيّة، فهي من علم الغيب. الأسف، وهي صفةٌ فعليّة خبريّة، بمعنى الغضب، ثابتة في القرآن الكريم، قال الله تعالى: "فلمّا آسفونا انتقمنا منهم". الأصابع وهي صفة ذاتيّة خبريّة ثابتةٌ في أحاديث رسول الله _صلوات ربّي وسلامه عليه_، فقلوب العباد معلقة بين إصبعين من أصابع الرحمن كما قال المصطفى _صلّى الله عليه وسلّم_. الاطّلاع، صفةٌ فعليّة خبريّة. الإعراض، صفةٌ فعليّةٌ ثابتة في الأحاديث النبويّة الشريفة. الإلهيّة والألوهيّة، فالله سبحانه هو الإله المألوه، أي المعبود بحقّ، فلا يعبد سواه. الانتقام من المجرمين، وهي صفة فعليّة ثابتة في الكتاب والسنّة، فالله عزيز ذو انتقام. الباطنيّة صفة مأخوذة من اسم الله الباطن، فهو الباطن الذي لم يظهر لمخلوق ذاته ولا كيفيّة صفاته، وهو الباطن الذي ليس شيءٌ أقرب إلى شيءٍ منه –سبحانه-. بديع السماوات والأرض، وهي صفةٌ ثابتةٌ في الكتاب والسُّنة، أي أنّه –سبحانه- أبدع في خلق السماوات والأرض. البركة والتبارك، صفة ذاتيّة وفعليّة لله -تبارك وتعالى- وهي ثابتة في الكتاب والسُّنَّة. البسط والقبض، صفة فعليّة خبريّة ثابتة في الكتاب والسُّنّة. وهناك الكثير من الصفات فكل أسماء الله تتضمّن صفات كماله، والصفات أعمّ وأشمل. ختاماً وفي الختام نودّ أن نلفت النظر إلى أنّ الصفات المتعلّقة بالأفعال هي كثيرةٌ –جداً- أكثر من أن تُحصى، فالله سبحانه وتعالى فعّال لما يريد، ويجب علينا -نحن المسلمين- أن نؤمن بجميع أسماء الله وصفاته إيماناً مطلقاً، فلا نُؤوّل ولا ننكر، ولا نزيد ولا ننقص، بل علينا التسليم بها كمسلّمات، ولا نسأل عن الكيفيّة، فالله سبحانه ليس كمثله شيءٌ في الأرض ولا في السماء، ولمن أراد الاستزادة في أسماء الله وصفاته، يجد ذلك جليّاً واضحاً في سورة الإخلاص، وآية الكرسي، و-للأسف- فهناك الكثير ممّن ينكرون ويؤوّلون صفات الله، وهم يظنّون أنّهم ينزّهون الله، فنقول لهم: "قل أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض". سبحان ربّك ربّ العزة عمّا يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
[/center]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 17610
العمر : 38
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هي صفات الله تعالى    الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 12:56

مّا صفات الله -تبارك وتعالى- التي وردت في الكتاب أو السُّنّة، فهي كالتالي: الأوليّة فالله -سبحانه وتعالى- هو الأوّل الذي ليس قبله شيءٌ، والآخر الذي ليس بعده شيءٌ، وهي صفةٌ ذاتيّة لله جلّ في علاه، والمعنى أنّ الله تبارك وتعالى لم يسبقه شيءٌ في الوجود، فهو موجود قبل خلق الوجود، قال الله تعالى: "هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكلّ شيءٍ عليم". الإتيان والمجيء فصفة الإتيان وصفة المجيء هي الصفات الفعليّة الخبريّة، وهي ثابتة في القرآن والسنّة، فالله سبحانه وتعالى يأتي ويجيء، فيجب أن نؤمن باللفظ والمعنى، دون السؤال عن الكيفيّة، قال الله –سبحانه-: "هل ينظرون إلّا أن يأتيهم الله في ظُلَلٍ من الغمام والملائكة وقضي الأمر"، وقال –أيضاً-: "وجاء ربّك والملك صفّاً صفّاً". فالإجابة هي صفةٌ من الصفات الفعليّة لله –تعالى-، وهي مأخوذة من اسم الله المجيب، فالله سبحانه وتعالى مجيب للدعوات، قال الله: "وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريبٌ أجيب دعوة الداعي إذا دعانِ"، فهو الذي يجيب دعوات عباده، وهو الذي يجيب المضطرين، وهو الذي يقبل من الانابة من المستغفرين. الإحاطة، فالله تبارك وتعالى قد أحاط بكل شيء علماً، وأحاط الأزمان، وأحاط الأماكن، فهو الأوّل والآخر، وهو الظاهر والباطن. الأحد، وهي صفةٌ متعلقة بذات الله، ومعناها أنّ الله واحدٌ لا نظير له ولا مثيل، فالله أحدٌ صمدٌ، ليس له ولد. الإحسان، وهي صفةٌ فعليّة لله تعالى، معناها أنّ الله تعالى أحسن وأنعم على سائر مخلوقاته بشتّى النعم التي لا تعدّ ولا تحصى، وكذلك يأتي معناها على وجه آخر وهو أن الله أحسن كلّ شيءٍ إتقاناً وإحكاماً. الإحياء، وهي صفة فعليّة لله –سبحانه-، فالله تبارك وتعالى يحيي من كان عَدَماً، ويميت الأحياء، ويحيي من مات ليوم الحساب، كذلك فالله يحيي الأرض بعد موتها. الأخذ باليد وهي صفة فعليّة خبرية، نؤمن بها دون السؤال عن الكيفيّة، فقد ورد لفظ اليدْ في عدّة مواضع، فالله سبحانه له يدٌ لا تشبه أحداً من مخلوقاته، وكلتا يديه يمين. الإرادة والمشيئة صفتان ثابتتان في كتاب الله وسنّة رسوله _صلّى الله عليه وسلّم_ فكلّ شيءٍ بإرادة الله ومشيئته سبحانه وتعالى، فمشيئة الله ليست كمشيئة العبد، وكذلك الإرادة. الاستحياء، فالله سبحانه حييٌّ ستّير، فهو يستحي أن يردّ عبداً صالحاً إذا دعاه. استدراج الكافرين، صفة فعليّة من صفات الله، فالله سبحانه يستدرج الكافرين من حيث لا يعلمون. الاستهزاء بالكافرين، فالله سبحانه يستهزئ بالكافرين ويمدّهم في طغيانهم، وهي صفة فعليّة خبريّة ثابتةٌ في القرآن الكريم. الاستواء على العرش وهي صفة خبريّة فعليّة، ثابتة في القرآن الكريم، وسنّة النبيّ _صلّى الله عليه وسلّم_ نؤمن بالصفة، ولا نعلم الكيفيّة، بل لا يجوز أن نسأل عن الكيفيّة، فهي من علم الغيب. الأسف، وهي صفةٌ فعليّة خبريّة، بمعنى الغضب، ثابتة في القرآن الكريم، قال الله تعالى: "فلمّا آسفونا انتقمنا منهم". الأصابع وهي صفة ذاتيّة خبريّة ثابتةٌ في أحاديث رسول الله _صلوات ربّي وسلامه عليه_، فقلوب العباد معلقة بين إصبعين من أصابع الرحمن كما قال المصطفى _صلّى الله عليه وسلّم_. الاطّلاع، صفةٌ فعليّة خبريّة. الإعراض، صفةٌ فعليّةٌ ثابتة في الأحاديث النبويّة الشريفة. الإلهيّة والألوهيّة، فالله سبحانه هو الإله المألوه، أي المعبود بحقّ، فلا يعبد سواه. الانتقام من المجرمين، وهي صفة فعليّة ثابتة في الكتاب والسنّة، فالله عزيز ذو انتقام. الباطنيّة صفة مأخوذة من اسم الله الباطن، فهو الباطن الذي لم يظهر لمخلوق ذاته ولا كيفيّة صفاته، وهو الباطن الذي ليس شيءٌ أقرب إلى شيءٍ منه –سبحانه-. بديع السماوات والأرض، وهي صفةٌ ثابتةٌ في الكتاب والسُّنة، أي أنّه –سبحانه- أبدع في خلق السماوات والأرض. البركة والتبارك، صفة ذاتيّة وفعليّة لله -تبارك وتعالى- وهي ثابتة في الكتاب والسُّنَّة. البسط والقبض، صفة فعليّة خبريّة ثابتة في الكتاب والسُّنّة. وهناك الكثير من الصفات فكل أسماء الله تتضمّن صفات كماله، والصفات أعمّ وأشمل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 17610
العمر : 38
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هي صفات الله تعالى    الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 13:06

فوائد أسماء الله الحسنى أسماء الله الحسنى ومعانيها أسماء الله الحسنى كم عدد أسماء الله الحسنى تعريف أسماء الله الحسنى إنّ لله عزّ وجلّ أسماء وصفات عديدة ثبتت بالسنة الصحيحة والقرآن الكريم، وهي الصفات التي أطلقها الله على نفسه أو جاءت على لسان رسله، وإنّ الإيمان بها ليعدّ واجباً، وصفات الله لا تشبه صفات المخلوقات؛ وذلك لأن صفات الله تتصف بالكمال؛ فيستحيل أن يعتريها أي نقص، ونستنتج ذلك من قوله تعالى في الآية الكريمة " ليس كمثلة شيء وهو السميع البصير". وضّح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنّ لله تسعة وتسعين اسماً وقد جاء ذكرها بالقرآن الكريم والأحاديث النبوية الصحيحة، فقال عليه السلام: "إنّ لله تسعة وتسعين اسماً، مائة إلا واحداً، من أحصاها دخل الجنة"، وهذه الأسماء هي: الرحمن، الرحيم، الملك، القدوس، السلام، المؤمن، المهيمن، العزيز، الجبار، المتكبر، الخالق، البارئ، المصور، الغفار، القهار، الوهاب، الرزاق، الفتاح، العليم، القابض، الباسط، الخافض، الرافع، المعز، المذل، السميع، البصير، الحكم، العدل، اللطيف، الخبير، الحليم، العظيم، الغفور، الشكور، العلي، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الجليل، الكريم، الرقيب، المجيد، الواسع، الحكيم، الودود، المجيد، الباعث، الشهيد، الحق، الوكيل، القوي، المتين، الولي، الحميد، المحصي، المبدىء، المعيد، المحيي، المميت، الحي، القيوم، الواجد، الماجد، الواحد، الصمد، القادر، المقتدر، المقدم، المؤخر، الأول، الآخر، الظاهر، الباطن، الوالي، المتعال، البر، التوّاب، المنتقم، العفو، الرؤوف، مالك الملك، ذو الجلال، المقسط، الجامع، الغني، المغني، المانع، الضار، النافع، النور، الهادي، البديع، الوارث، الرشيد، الصبور. المقصود بكلمة " أحصاها" حَفِظها متفكّراً بما تدلّ عليه، ومعتبراً بمعانيها، ولكن الحديث لا يحصر أسماء الله في تسعة وتسعين اسماً فقط، حيث إنّ لله أسماء كثيرة لا نعلمها، وإنّ أعظم أسماء الله تعالى هو" الله"، وذلك لأنه يدلّ على الذات الإلهية والتي تجمع كلّ أسماء الله الحسنى، وصفاته العليا، ويمكننا الدعاء بهذا الاسم أو بأي اسم نريد، لقوله تعالى: " قل ادعوا الله أو ادعو الرحمن أيّاً ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ". == آثار الإيمان بأسماء الله تعالى وصفاته == إنّ للإيمان بأسماء الله وصفاته العديد من الآثار التي تظهر على شخصيّة المسلم وسلوكه، نذكر منها ما يلي: محبة الله ورسوله. الطمأنينة وسكينة النفس، لقوله عزّ وجل" الذين آمنو وتطمئنّ قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب". خشية الله عزّ وجلّ، فعلم الإنسان بأن الله لا يخفى عليه أي صغيرة أو كبيرة؛ يُشعِر بمراقبة الله له في جميع التصرفات التي يقوم بها، وعندئذٍ لا يعصي الله بأي عمل مهما كان صغيراً، وفي المقابل يعلم أن كلّ حسنة يقوم بها، يجازى عليها خيراً في االدنيا والآخرة. الجود والعطاء؛ فهو لا يخشى الإنفاق لأنه يعلم أن الله رزاق كريم، فيحمي نفسه. لا يمكن حصر آثار الإيمان بأسماء الله فالإيمان درجات، إلا أنّ هذا الإيمان هو أساس العقيدة السليمة التي تدفع صاحبها لكل خير في علاقته مع الله، وفهمه عنه، وفي إعماره للأرض وتعامله مع الآخرين، ومن كل اسم من أسمائه تعالى يمكن أخذ العبرة، ويترك الإيمان به آثاراً طيبة في حياتنا وعلى نفوسنا. شارك المقالة فيسبوك تويتر جوجل+ 209 مشاهدة مواضيع ذات صلة بـ : تعريف أسماء الله الحسنى أسماء الله الحسنى أسماء الله الحسنى كم عدد أسماء الله الحسنى كم عدد أسماء الله الحسنى بحث عن أسماء الله وصفاته بحث عن أسماء الله وصفاته أسماء الله وصفاته أسماء الله وصفاته أجمل أسماء الأولاد أجمل أسماء الأولاد ما هي صفات الله تعالى ما هي صفات الله تعالى صفات الله عز وجل صفات الله عز وجل صفات الأسماء صفات الأسماء فوائد أسماء الله الحسنى فوائد أسماء الله الحسنى أسماء الله الحسنى ومعانيها أسماء الله الحسنى ومعانيها الزوار شاهدوا أيضاً مفهوم الإحسان في الإسلاممفهوم الإحسان في الإسلام تعريف القلقلةتعريف القلقلة حافظي على بشرة طفلك من طفح الحفاض! برعاية Johnson’s ® حافظي على بشرة طفلك من طفح الحفاض! مفهوم التنمية في الإسلاممفهوم التنمية في الإسلام تعريف الحق لغة واصطلاحاًتعريف الحق لغة واصطلاحاً تعريف الثقافة الإسلاميةتعريف الثقافة الإسلامية تعريف صوم التطوعتعريف صوم التطوع تعريف الصوم لغة واصطلاحاًتعريف الصوم لغة واصطلاحاً تعريف القزعتعريف القزع مفهوم الهجرة النبوية الشريفةمفهوم الهجرة النبوية الشريفة تعريف الوقفتعريف الوقف ماذا تسمى النفخة الأولى في الصور يوم القيامةماذا تسمى النفخة الأولى في الصور يوم القيامة تعريف الأمةتعريف الأمة مقالات من تصنيف تعريفات إسلامية الإسلام والإيمان والإحسانالإسلام والإيمان والإحسان تعريف صلة الرحمتعريف صلة الرحم ما معنى العبادة لغة وشرعاًما معنى العبادة لغة وشرعاً تعريف العقيدة لغة وإصطلاحاًتعريف العقيدة لغة وإصطلاحاً


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 17610
العمر : 38
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هي صفات الله تعالى    الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 14:05

أسـماء الله الحسـنى ومعانيهـا

الرقم الأسم المعنى

1 الأحد المنفرد ليس معه غيره

2 الأول لا شيء قبله ووجوده سبحانه ذاتي

3 البارئ الخالق لما فيه روح

4 الباسط موسع الرزق والعلم وموسع ما شاء من كونه ومخلوقاته ورحمته

5 الباطن لا يعلم أحد ذاته

6 الباعث باعث الرسل إلى الناس وباعث الموتى من القبور وباعث الحياة كلها

7 الباقي لا يناله تغير ولا تبدل ولا زوال

8 البديع أوجد كل شيء ولا مثيل له

9 البر كثير العطايا والإحسان

10 البصير المبصر العالم الخبير من أسمائه تعالى

11 التواب يقبل توبة عباده

12 الجامع يجمع شتات الحقائق والخلائق في الدنيا والآخرة

13 الجبار المنفذ لأمره دون اعتراض

14 الجليل له صفات الجلال

15 الحسيب يكفي عباده ويحاسبهم

16 الحفيظ يحفظ عباده وكونه من الخلل والاضطراب ويحفظ أعمال العباد للحساب

17 الحق هو الحق بذاته وأمره حق

18 الحكم الحاكم الذي لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه الحكم من يفصل بين المتنازعين ويحكم في الأمور وبين الناس

19 الحكيم المدبر بحكمة عليا

20 الحليم الصفوح الساتر ذو الحلم

21 الحميد المحمود بذاته

22 الحي له الحياة الكاملة والدائمة والذاتية

23 الخافض يخفض من يستحق الخفض

24 الخالق الموجد للمخلوقات

25 الخبير العليم ذو الخبرة التامة العارف بكنه الأشياء وحقائقها

26 الرؤوف عظيم الرأفة والرحمة

27 الرافع يرفع من يستحق من عباده وما شاء من كونه
28
الرحمن المنعم بجلائل النعم

29 الرحيم المنعم بدقائق النعم

30 الرزاق خالق الرزق وأسباب الرزق ومقدر الأرزاق

31 الرشيد المرشد لعباده

32 الرقيب يراقب كل صغيرة وكبيرة ولا يغيب عنه شيء مهما دق

33 السلام الأمان لخلقه وواهب السلام لعباده

34 السميع المسمع والسامع وهو للمبالغة يسمع تعالى كل الأصوات والكلمات ويستجيب لعبيده

35 الشكور يعطي الكثير على القليل

36 الشهيد العالم بكل مخلوق

37 الصبور لا يتعجل بالعقوبة وكل شيء عنده بحكمة ومقدار

38 الصمد يقصد وحده

39 الضار ينزل غضبه على من عصاه

40 الظاهر أظهر وجوده بآياته

41 العدل العادل الكامل في عدالته

42 العزيز الغالب

43 العظيم البالغ أقصى مراتب العظمة والجلال والكمال

44 العفو يمحو سيئات من يستغفره

45 العلي المتعال ولا يدركه أحد

46 العليم العالم بكل شيء ولا يغيب عنه شيء

47 الغفار كثير المغفرة وستر الذنوب

48 الغفور كثير الغفران

49 الغني المستغني بذاته عن سواه من الخلق وكل الوجود مفتقر إليه

50 الفتاح الذي يفتح خزائن رحمته لعباده

51 القابض قابض الأرواح والأرزاق والقابض على السماوات والأرض والكون

52 القادر القوي

53 القدوس المتعالي عن كل النقائص

54 القهار القابض على كل شيء والقاهر لكل الخلائق

55 القوي بذاته ولا يحتاج إلى سواه

56 القيوم القائم بنفسه والمقيم لشؤون عباده

57 الكبير لا تستطيع الحواس والعقول إدراكه

58 الكريم يعطي من غير سؤال أو بديل

59 اللطيف العالم بخفايا الأمور ودقائقها البر بعباده المحسن إليهم

60 الله علم على الذات الإلهية المقدسة

61 المؤخر الذي يؤخر الثواب والعقاب والأجل إلى وقت معلوم عنده

62 المؤمن المؤمِّن لخلقه من العذاب والخوف

63 الماجد له المجد والكبرياء

64 المانع يمنع أسباب الهلاك ويمنع ما شاء وعمن يشاء

65 المبدئ الخالق

66 المتعالي المنزه عن مشابهة خلقه

67 المتكبر المنفرد بذاته بالعظمة

68 المتين لا يغلب ولا يقهر

69 المجيب يستجيب دعاء عباده

70 المجيد له المجد الأعلى كله

71 المحصي لا يغيب عنه شيء

72 المحيي خالق الحياة في كل حي

73 المدبر يقضي أمر ملكه ويدبر الكائنات

74 المذل يُذِلّ أعداءه وعُصاته

75 المصور المعطي كل شيء صورة تميزه

76 المعز يُعِزّ من استمسك بدينه

77 المعيد يعيد الخلق والحياة

78 المغني المتفضل بإغناء سواه

79 المقتدر المتمكن من الشيء

80 المقدم يقدر الأشياء والأوامر فيقدم بعضها على بعض وفق حكمته

81 المقسط يعطي كل ذي حق حقه

82 المقيت يكفل خلقه بالبقاء والنماء

83 الملك المتصرف بملكه كيف يشاء

84 المميت سالب الحياة من الأحياء

85 المنتقم المعاقب لمن يستحق العقوبة

86 المهيمن المسيطر

87 النافع يعم خيره كل الوجود

88 النور الظاهر بنفسه والمظهر لغيره

89 الهادي يهدي إليه عباده ويهدي كل مخلوق إلى أسباب بقائه وطريق حياته

90 الواجد لا يحتاج لعون فكل ما يريده يكون

91 الواحد المنفرد الذي لا نظير له

92 الوارث الباقي بعد فناء الموجودات

93 الواسع عمت رحمته كل شيء ووسع علمه كل شيء

94 الوالي يتابع الأشياء ويناصر من يشاء

95 الودود المحسن لعباده

96 الوكيل القائم بأمور عباده وبكل ما يحتاجون

97 الولي يتولى أمر خلقه بالرعاية

98 الوهاب كثير النعم دائم العطايا

99 بديع خالق مبدع جميل رائع محدث عجيب

100 ذو الجلال والإكرام له الكمال والجلال والإنعام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
 
ما هي صفات الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى الركن الاســـــــلامي-
انتقل الى: